كيفية التغلب على الخوف من المجهول

   تخفيف حدة الخوف من التغيير .. لا تهرب من التغيير .. سقط رجل عجوز عن طريق الخطأ في مجرى النهر الهادر .. خشي المتفرجون على حياته .. نجا بأعجوبة .. عند الضفة السقلى للشلال .. سأله المارة المراقبين للحدث : كيف تمكن من البقاء على قيد الحياة ؟ .. أجاب العجوز : سمحت لنفسي بمطاوعة الدوامة كيفما تريد ، لا كما اريد انا ، هذا كيف نجوت .
 
   نجا العجوز من المنحدرات ليس لأنه كان يعرف ماذا يفعل ، ولكن لأنه لم يقاوم التيار .. تركه يفعل به ما يريد .. وان كان المارة قلقين بشأن ثروته أكثر من قلقهم على الضحية .
   القلق سيزيد الأمور سوءًا. ومع ذلك .. فهم ما يدور في ذهنك يمكن أن يقلل من الألم .. سيزيد من فرصك في الازدهار عندما يقرع بابك ما هو غير متوقع .
إذا كان التغيير جزءًا لا يتجزأ من حياتنا ، فلماذا نقاومه ؟ .. التغيير سيجلب الفرص والتحسين .. عندما يتعلق الأمر بالتعامل مع التغيير ، تشير الأبحاث إلى أن هناك ثلاث عواطف أساسية نشهدها : السخرية ، والخوف ، والقبول .. الأولى والثانية سلبية بشدة ، والأخيرة إيجابية بشكل غامض .
   تتعايش الرغبة في التغيير والحفاظ على التماثل .. التغيير غير مؤكد .. ومحفوف بالمخاطر حتى بالنسبة لأولئك الذين يتبنون ذلك .. لقد أثبتت الأبحاث أننا نفضل أن نعرف على وجه اليقين أن شيئًا ما سيحدث خطأً .. عندما لا نعرف ماذا ستكون النتيجة .. عندما يواجه الدماغ حالة من عدم اليقين ، فإنه يخلق يقينا .. مدفوعا بالحاجة العاطفية لحل هذا التوتر الآن .. دماغك يتخبط بحثا عن خيار أسهل وأسرع وأقل إيلاما .. وبالتالي ، لا تختار الخيار الأفضل .
   لا أحد يريد أن يفشل .. خاصة في المجتمع الذي يبجل النجاح .. ومع ذلك ، فإن ارتكاب الأخطاء جزء ضروري من التجارب والتعلم .. قد تجعلك مخاوفك عالقا في الوحل بدلاً من مساعدتك على التقدم .
   كلما زاد الخوف من الفشل ، كلما زادت فرص حدوث أخطاء .. الأخطاء هي جزء من طبيعتك البشرية .. انك بشر .. ولإعادة صياغة الأخطاء ، اسأل نفسك : “ما الدرس المستفاد ؟ ”
   نحن جميعا نود أن تبدو صورتنا جيدة أمام الآخرين .. وهذا هو السبب في أننا نرتدي الأقنعة في بعض الأحيان .. كي نكون موضع تقدير وقبول من قبل الآخرين .. ومع ذلك ، فإن هذا النهج غير واقعي .
عندما تتوقف عن الاهتمام بآراء الآخرين الساخرة ، ستصبح حرًا .. الشعور بالارتباك هو جزء ضروري من رحلة التعلم ..
   الخوف من فقدان السيطرة .. نحن نخشى التغيير لأننا نشعر بالهبوط إلى دور ثانوي .. لم نعد في مقعد السائق .. تشير الأبحاث إلى أنه إذا فقدنا القدرة على التحكم في الأمور في أي مرحلة ، فإننا نصبح غير سعداء وعاجزين ويائسين ومصابون بالاكتئاب .
   العشب دائما أكثر خضرة بالأودية التي تمطر أكثر .. إذا كنت تتردد ، فسوف تفشل على الأرجح .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *