مركز علاج الاورام فزان .. الساعة الواحدة .

       طرف حي عبدالكاف بمدينة سبها .. لوحة ارشادية ” هنا مركز علاج الاورام ” .. ادرنا مقود السيارة يمينا .. وعبر ممر ترابي .. نهاية الشارع الطويل .. مبنى المركز .. ولجنا السور الخارجي .. عند المدخل سلالم رخامية نظيفة .. حديقة صغيرة يمين .. الواجهة .. صالة الاستقبال يمينا .. صالة الانتظار يسارا .. كراسي جديدة ومريحة .. لا تزال حديثة الاستخدام كما كل مقتنيات المركز .
   
     في صالة الانتظار .. مرضى يتململون .. اليوم الخميس .. وموعد مع الطبيب الزائر للمركز .. طال انتظار مباشرة الطبيب استقبال الحالات .. الساعة الواحدة ظهرا .. تداول الهمس .. الطائرة تصل مطار تمنهنت الثامنة والان الساعة الواحدة .. كم سننتظر .. فيما بعد .. همس مسئول .. الطبيب في اجتماع بالدور العلوي .. احد نواب الجنوب في زيارة تفقدية للمركز .. ضم اليه الطبيب الزائر … قال احدهم .. ( واللي ضانه خفف اترابه عني .. استشوى تراب الهم زاد رشادة ) .. يوم جاء الطبيب .. جاء نائب .. خطفه . وما دخل الطبيب في السياسة .. الان الساعة الواحدة .
     وقال اخر : ماذا سيقول لهم وهو يوزع الامال كمن سبقوه .. سوف نضع المركز واحتياجاته ضمن اولوياتنا .. ويعدهم بالدعم القريب وتوفير النواقص الحرجة في اقرب فرصة .. كالابر .
    وقال اخر : ” جاي للعيد .. وبالمناسبة زيارة تفقدية .. مستشفى .. مدرسة .. وصور .. حتى ما يقولوا .. غاب معاد روح .. ويا حياة .. لزيارة عيد الاضحى .. وموعد الانتخابات القادمة ” .
     وقال اخر : بعض الشيء ولا كله .. افضل من غيره .. لا يزال يسأل عنا .. وعسى .. ” رشاده في وشكه .. صابت وإلا خابت ” .. لو بس .. اجل زيارته .. جاء يوم ثاني .. الخميس الطبيب محجوز .. لموعد اهم .. هناك اخرون .. يتوجعون ويتململون .. وينتظرون في صمت .. ووافقه اخر : الخشية ان ينتهي بنا الحال .. وعود سراب وقد تأجل موعد مقابلة الطبيب للخميس القادم .. و” لانا بالزوزه ولانا بالثريا .. واجد ” .
   
     وهمس مسئول المركز ثانية .. وكان افضل لو بيده شيء .. ان كلل زيارته برزمة من الابر .. نحن هنا في المركز قلما تصل الينا .. وان حدث .. كمية يسيرة بعد طول امد ورجاء .. نقدمها لمرضانا مجانا .. كل حسب دوره وحظ موعده .. وعندما تنفد كما هو الحال في معظم الاوقات .. كل ما نقوم به حقن المريض .. اما تدبير الابرة في موعدها .. شأن المريض .. نعرف ان سعرها بلغ العشرة الاف دينار .. ووجدت مريض حان موعده واضطر لشرائها .. وخمسة الاف دينار .. والفا دينار .. وان سوقها رائجة .. واتجار على حساب فئة قدر لها ان كلفة الدواء لشفائها عالية القيمة .. ولا ادري لما المنظمات الانسانية والصحية ، المحلية منها والاممية .. لا تستطيع ان تصل الينا .. من واجبها دعم الجهود لتامين حصول هذه الفئة على الدواء بيسر .
   
  المركز حديث العهد .. تمت صيانة المبنى من الداخل بإتقان .. مرتب انيق .. 8 حجرات لايواء 16 مريض .. حجرة الحقن .. مختبر .. جهاز كشف موجات .. حجرات الاشاعة المقطعية .. مولد كهرباء كاف لتدوير مرافق المركز .. هذه الايام الكهرباء قلما تاتي .. الانقطاعات المتكررة متفاوتة المدد .. وصيف فزان القائظ .. لكن التكيف هنا بصالة انتظار المركز يعمل بصورة جيدة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *