نص الميه خمسين

DSCF5188

      ليلة غاب القمر .. نجم سهيل عبر .. صحن السماء .. اضاع وقته في حلب النجوم .. يبحث عن مثال مصنوع على المقاس .. ذلك الحلم الحافي القدمين .. يؤرقه .. يا لها من ليلة .. ليال شهريار .. تنتظر صياح الديك .. وتباشير الصباح .. هذا الليل السرمدي .. مثل الطريق الى غات .. وليلة وفراقها صبح .. وهو العمر كم منه .. دفن راسه بين يديه .. غالب حزنه بالصبر واللبان .. اضجع على ظهره .. اسند جمجمته لحجر املس .. توسد الشنة الحمره واقي .. عدل معرقتة البيضاء .. واتكالها .
     آه يا ليل .. اجبني .. ابحث عن مثال مصنوع على المقاس ؟ ..
تذكر جدته .. رحمها الله .. كم كانت تحبه .. كانت دائما تنصحه .. تكرر نصيحتها ليل نهار .. ( اقرا يا ولدي ما تنفعك غير لقراية ) .. وكانت عندما تمل .. وانه لا يصغي الى ما تقول .. وقد نالها اليأس منه .. ومن تكرار نصيحتها .. وطول تعنته .. نص الميه خمسين .. تزم شفتيها .. يمر الصمت ثقيلا .. ولا يبالي …. تلف وجهها عنه .. ناحية الجدار .. تسلم امرها لله .. وتردد المثل : ( اقرا يا قاري في القلب الخالي ) .
تذكرها والمثل .. ترحم عليها .. وقال في نفسه .. لعله مثال مصنوع على المقاس .. وهذا ما ابحث عنه .. ضالتي في نصيحة جدتي .
عاد وتذكر جده .. وكم كان يحبه هو الاخر .. وترحم عليه .. كان يربت على كتفه بحنو .. وكان دائما .. يردد على مسمعه .. وصيته .. ( اعلم يا حفيدي .. وقل لبقية المواطنين .. ان نص الميه خمسين .. وان الصمت من ذهب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *