ايطاليا وأزمة الهجرة عبر ليبيا

13001214_922864634478712_8418993699144859448_n

 
     معدلات الهجرة الغير شرعية من ليبيا نحو إيطاليا ترتفع بشكل حاد ، مما يثير القلق في روما الآن .. أصبحت إيطاليا تواجه تدفق للمهاجرين غير مسبوق ، وتمة زيادة في حركة المهاجرين خلال الأسابيع الأخيرة بالذات حسب ما اوردته قناة صقلية .. يحدث هذا تزامنا مع اقتراب تحسن اوضاع الطقس وهدوء اضطراب البحر . اذ لوحظ بدايات لطفرة جديدة غير معهودة في وقت سابق ، ويبدو انها أكثر مأساوية مما كانت عليه في الماضي ، مما يشكل خطرا جديدا للماتيو رينزي، رئيس الوزراء الذي يمثل يسار الوسط في إيطاليا. هذه الاوضاع المستجدة سمحت لما يقرب من 15000 شخص العبور من شمال أفريقيا إلى السواحل الإيطالية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2016 ، وهي زيادة بنسبة 43 بالمائة عن الفترة نفسها من عام 2015 ، وزيادة بنسبة 38 في المائة عن نفس الفترة من عام 2014 .
12961475_922864904478685_6153240240576086207_n
     الرأي العام الاوروبي والايطالي بوجه خاص ، يشعر بالتململ تجاه ما يحدث ، ومثل هذا الشعور قد يمكن ، بل ويشجع الأحزاب الشعبية المعادية للمهاجرين مثل رابطة الشمال من استثمار الازمة للنيل من رئيس الوزراء وحكومته ، ما قد يفقده منصبه قبل الانتخابات البلدية المقررة في يونيو القادم .
     إيطاليا كانت مركز الأزمة ، ومعبر الهجرة في أوروبا ، وهي تستقبل اللاجئين من ليبيا بعدما دمرت الحرب بلادهم ، ونهشت الفوضى اطنابها ، وصارت جسرا لعبور المهاجرين الباحثين عن فرص أفضل شمال ، والفارين من الفقر المدقع في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى .. ومن نيجيريا، غامبيا والسنغال وفدت أكبر الجاليات في عام 2016 .. إيطاليا الآن .. مرة أخرى على مقعد ساخن ، ما يدعو للقلق .
       في الماضي ، كان يمكن لإيطاليا تسهيل عبور العديد من المهاجرين غير الشرعيين نحو شمال أوروبا ، ولكن منذ ان قررت النمسا تكثيف عمليات التفتيش على طول الحدود الإيطالية والحد من تدفق اعداد اللاجئين المسموح لهم بدخولها ، اصبح المهاجرين شبه محاصرين بمنطقة جنوب جبال الألب .

      الاقتصاد الايطالي اصبح بالفعل في ورطة ، ولقد تعامل مع اللاجئين والمهاجرين لسنوات . ولكن هذه الموجة الجديدة قد ينجم عنها زعزعة الاستقرار السياسي في واحدة من أهم الدول في أوروبا . وهذا من شأنه له تأثيرات كبيرة على مجمل انماط الحياة . شمال افريقيا يترنح وتنهشه الفوضى والحرب والدمار ، وأعداد اللاجئين والمهاجرين في تزايد ، وسيظل هؤلاء على الرغم من اجراءات الرقابة ، قادرين على انتهاج سبل جديدة ، واستغلال أفضل الاساليب القديمة للعبور نحو ايطاليا عبر معبر ليبيا .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *